قونيا

التاريخ والسياحة

تاريخ قونيا

ان قونيا تعتبر من مدننا النادرة التي لم تقم بتقييم اسمها طوال عصور. من بين الاقاويل المشهورة انها قد حصلت على اسمها من كلمة \"ايكون\" التي تأتي بمعني \"التصوير المقدس\". وحسب رواية اخرى انها قد حصلت على اسمها من كلمة \"ايكونيون\" من النصب حيب تم بناء نصب بهدف تقديم الشكر للشخص الذي قام بقتل التنين الذي كان متسلطاًعلى الشعب. هناك بعض الروايات المشابهة لهذا بخصوص قصة اسم قونيا.

انها في وضعية ادخال الى الحياة المستقرة في قونيا من عام 7000 قبل الميلاد. حيث انها تعتبر واحدة من اقدم المدن في بلدنا. لقد عثر عليها في اراضي عدد كبير من الدول حتى انها اصبحت العاصمة

Konya'nın TarihiKonya'nın Tarihi

ان قونيا كانت جزءاً من اراضي الاميراطورية البيزنطية لغاية القرن العاشر. لقد جاء السلاجقة الى قونيا بعد القرن العاشر. لقد دخل الاتراك الى اراضي الاناضول بعد فتح قونيا وتعريض الامبراطورية البيزنطية الى الخسران من قبل الدولة السلجوقية. ولقد بدأت فترة السيادة التركية – الاسلامية في قونيا بعد الفتح. تعتبر المدينة النهائية في ظفيرة الاحداث الخاصة بأن تكون الاناضول تركية ومسلمة. لقد ازدادات صدق الشعب المتواجد في هذه الاراضي للدلوة بسبب حرية الاعتقاد والايمان.

لقد تم عيش نوع من العصور الذهبية وتجملت قونيا من خلال الاثار المعمارية للدولة السلجوقية في الاناضول. لقد تواجد شعراء , فلاسفة وعلماء ذلك العصر في قونيا. ولقد قام بعض المتصوفين امثال بهاء الدين ولد , مولانا جلال الدين الرومي وشمس التبريزي اثاء مشهورة جداً لتركيا واستقرت فيها. لقد وصلت قونيا الى حالة واحدة من المدن المتطورة جداً للاناضول في هذه الفترة التي كانت فيها قونيا تحت سيادة الدولة السلجوقية للاناضول طوال 211 عاماً.

لقد تم الدخول الى حماية سلطة كارامان اوغوللاري مع هدم الدولة السلجوقية الاناضولية بتاريخ 1308. لقد أصبحت قونيا ضمن حدود الامبراطورية العثمانية بعد الان بعد انتهاء عهد كارامان اوغوللاري من قبل السلطان العثماني السلطان محمد الفاتح في عام 1465. لقد أصبحت قونيا مركز لولاية كارامان التي تأسست كولاية. وبعدها لقد اصبحت ولاية قونيا بعد ان تعرض اسمه للتغيير. ان قونيا التي تطورات وتوسعت بسرعة حصلت على مكان ما بين اكثر المدن المتطورة لدولتنا في الوقت الحاضر.

السياحة في قونيا

يوجد المباني الذي يعكس القيم الذاتية لكل مدينة, منطقة ودولة. هناك قصة مختلفة خاصة لكل واحدة من هذه المباني. من الممكن ان يظهر ظاهرة السياحة من هنا. من الممكن ان يتم تنظيم السفرات السياحية لهدف تعلم الانسا لما ينتابه الفضول لمعرفته من الظواهر والقيم في دولة مختلفة وفي مدن مختلفة.

يتم الاحتفال اعتبارا من يوم الاحد الاول لشهر كانون الاول/ديسمبرو 17 من كانون الاول/ ديسمبر من كل عام على انه اسبوع مولانا في قونيا التي وصلت الى حالة مركز سياحي مهم. يمكننا ان نفهم ان قونيا قد قامت بحماية القيم المعنوية من خلال هذه الاحتفالات.

يتم الاحتفال باسبوع مولانا في قونيا فقط. يتم تنظيم المسابقات والمهرجانات باسابيع متعددة. ان من بين الفعاليات والنشاطات السياحية التي تنظم في قونيا هو مهرجان المعلم نصرالدين اكشيهير ما بين التواريخ 5-11 تموز/ يوليو, وعيد العشاق ما بين التواريخ 25-30 تشرين الاول/ اكتوبر , ومسابقات رمي الرمح المتعددة بتاريخ 9 ايلول/ سبتمبر, ومعرض قونيا ما بين التواريخ 5 آب / اغسطس – و5 أيلول/ سبتمبر .

ان قونيا تقع في وضعية المدينة الرابعة لدولتنا من ناحية ثراء مبانيها المعمارية. تعتبر قونيا نصباً تذكارياً للجضارة في بوزكير التي تمتلك خزينة غنية من ناحية الاثار التاريخية والفنية. يمكننا ان نعد الاثار التاريخية بالشكل التالي؛

جامع علاء الدين : عبارة عن وضعية الجامع الأهم والاكبر للعهد السلجوقي في الاناضول. ان جامع علاء الدين الذي قد تم انشاؤه على قمة علاء الدين تعتبر من اجمل النماذج على العمارة السلجوقية.

كلية ضريح مولانا والدراويش المولوية : ان مدينة قونيا في وضعية متكاملة مع مولانا جلال الدين الرومي. عندما يقال مولانا يخطر قونيا وعندما يقال قونيا يخطر مولانا في الاذهان. ان اعداد الزائرين القادمين الى متحف مولنا في كل عام يكون اثباتا على هذا. ان مولانا جلال الدين الرومي الذي يعد من العلماء والمفكرين المسليمن مدفون في هذا الضريح.

قصر كيليتش ارسلان : ان القصر الذي تم بناءه في مركز المدينة من قبل السلطان كيليتش ارسلان الثاني يقوم بتحويل قمة علاء الدين الى تل. يمكن للجدار الشرقي فقط للقصر ان يصل حتى يومنا هذا. يتم اعادة بناء القصر في الوقت الحالي لاكسابها للسياحة.

مدرسة كاراتاي : لقد تم انشاؤها في عام 1251 من قبل امير جلال الدين كاراتاي في عهد عزالدين كايكافوس. ولكن تم تركها في القرن التاسع عشر. يقوم في وقتنا الحاضر بتقديم الخدمات على انه \"متحف اثار الفخار\".

ضريح المعلم نصر الدين : يوجد الضريح في اق شهير التي تعتبر المدينة الذي ولد فيها المعلم نصر الدين معلم الفكاهة. ان المبنى الذي فقد مظهره الذي كان عليها في الاعوام الاولى قد حصل على مظهره الحالي من قبل قائمقام اق شهير شكري بي.

جامع سليمية : لقد تمت المباشرة في انشاء المبنى في عهد السلطان سليم الثاني. تعتبر واحدة من الاثار التي حملت العمارة العثمانية بأجمل اشكالها ليومنا هذا. من الممكن ان يتم الاعتقاد بانه قد تم بنائها من قبل المعمار سنان من قبل المؤرخين.

جامع اشرف اوغلو : يحتل مكانا على بعد 100 متر في شمال جامع بحيرة بي شهير. ولقد تم بناؤها من قبل اشرف اوغلو امير سليمان بي في عام 1299. وتأتي ما بين الاثار التي تعكس التقاليد السلجوقية.

المدرسة ذات المنارة الرفيعة : يحتل مكانا في غرب قمة علاء الدين. لقد تم بناؤها بهدف تعليم العلم من قبل اتا فخرالدين علي صاحب الوزير في عهد السلطان عزالدين كايكافوس الثاني. مهندسه المعماري هو كيليك بن عبدالله. هناك اسوار فتح وياسين على باب التاج للمدرسة. تتكون المدرسة من؛ الفناء, الايوان, الصف الدراسي وغرف الطلاب. يتم استخدامها كمتحف منذ عام 1956.